Skip to main content
Dealing with Menstruation Problems

You are here

التعامل مع مشاكل الدورة الشهرية

مشاكل الدورة الشهرية

قد تواجه النساء مشاكل أثناء الدورة الشهرية وفترة ما قبل الدورة الشهرية (متلازمة ما قبل الطمث أو PMS)، وتشمل هذه المشاكل الآلام والنزيف الشديد وتأخر أو تخطي بعض الدورات، أو حتى إيقاف الدورات بعد سن معيّن.

بعض المشاكل الشائعة عند الدورة الشهرية هي:

انقطاع الطمث – يحدث ذلك عند انقطاع الدورة الشهرية لمدة تطول عن 90 يوم أو عندما لا تبدأ الدورة حتى سن متأخر.

عسر الطمث – تعاني المراهقات من تقلصات الدورة الشهرية بسبب مادة كيميائية تُسمى البروستاغلاندين، وهي ليست من الأمراض الشديدة، ولكنها قد تسبب تشنّجات مؤلمة. إن تعانين من هذا الألم ولم يهدأ مع تقدمك في العمر، قد تعانين من حالة طبية مثل
الورم الليفي في الرحم أو الانتباذ البطاني الرحمي، وعليك زيارة الطبيب.

نزيف الرحم غير الطبيعي – إذا لاحظت بعض البقع أو نزيف ما بين الدورات الشهرية، أو لأيام أكثر من المعتاد، عليكِ أن تتفقدي من الأمر حتى لو كان تدفق الدورة أثقل من المعتاد.

الدورات الكثيفة – إن التدفق الكثيف أو الدورات التي تستغرق فترات أطول من 5-7 أيام هي أيضاً مشكلة شائعة تحدث عادةً أول ما تبدأ الدورة الشهرية ولكن تستقر الدورة بعد مرور وقت من الزمن. قومي بفحص طبي لتطمأني.

النظافة الشخصية خلال الدورة الشهرية

إن المهبل جزء حساس من الجسم ويعمل على طرد الدم غير المرغوب وبطانة الرحم من الجسم أثناء الدورة لذلك من المهم الحفاظ على نظافته لتجنب أي نوع من عدوى البكتيرية، وهذا يشمل غسله بشكل صحيح وتغيير الفوط الصحية بانتظام خلال اليوم.

بعض النصائح للحفاظ على النظافة خلال الدورة الشهرية:

اختاري طريقة مناسبة للنظافة الشخصية – هناك العديد من الخيارات المتاحة للعناية بالدورة الشهرية من الفوط الصحية أو السدادة القطنية (تامبون) أو كؤوس الدورة، فاتخذي قرارك حسب تدفق الدورة واحتياجاتك الخاصة.

اختبري حساسية بشرتك – عليك ألا تكوني حساسة من نوعية الفوط الصحية التي تستخدميها، وطريقة جيدة للتعود على ذلك هو بارتداء فوط صحية يومياً، فهي تمتص السوائل وتحمي ملابسك الداخلية من البقع، كما أنها تبقيك منتعشة ونظيفة من إفرازات المهبل اليومية إذا كنت تعاني منها.

قومي بتغيير الفوط الصحية بانتظام – يمكن أن يتلوث دم الحيض بسهولة بمجرد اطلاقه من جسمك، لذا من المهم تغيير فوطك الصحية يومياً حتى إذا كان التدفق خفيفاً لأن البكتيريا تنموا أكثر في الأماكن الرطبة والدافئة، لذلك إن تغيير الفوط الصحية حوالي كل ست ساعات سيبقيك نظيفة ومنتعشة.

الشطف بانتظام وبشكل شامل – يمكن أن ينتشر ويبقى الدم حول المهبل لأنه سائل، لذلك عليك غسل هذه المناطق بشكل صحيح حتى لا تنمو البكتيريا. استخدمي الماء الدافئ وقومي بتشطيف منتّظم للحفاظ على نظافة منطقة المهبل. أيضاً، قومي بغسل المهبل أولاً إلى فتحة الشرج، وليس العكس، لتجنب نقل البكتيريا من الشرج إلى منطقة المهبل.

استخدام منتجات النظافة المهبلية – إن المهبل ينظف نفسه تلقائياً ويغسل نفسه من الداخل لذا لا تقومي بإدخال أي منتجات تنظيف في المهبل، ومع ذلك، إن الغسول المهبلي له تركيبة خفيفة ومصمم لهذه المنطقة الحساسة فيمكنه تنظيف المنطقة الخارجية للمهبل بسهولة وبشكل صحيح باستخدامه مع الماء الدافئ.