Skip to main content

You are here

Brown Discharge in Women

إفرازات بنية اللون أثناء الحمل

إفرازات بنية اللون أثناء الحمل يغير الحمل جسدك بعدة طرق . التغيرات مذهلة ولكنها أيضاً مربكة وتحدث من رأسك إلى أخمص قدميك . عندما يتعلق الأمر بتغيرات الإفرازات أثناء الحمل ، ليس من السهل دائماً أن نفرق بين ما هو طبيعي وغير طبيعي . دعينا نزيل أية شكوك .

ما الذي يسبب الإفرازات أثناء الحمل ؟

عندما يزداد حجم بطنك يزيد كذلك حجم إفرازاتك . هذه علامة على أن الحمل يسير بسهولة وأن هرموناتك تعمل بشكل صحيح .

عندما تكوني حاملاً يفرز جسمك كميات هائلة من هرمون يسمى الإستروجين : في الحقيقة ، يفرز جسمك كمية إستروجين في اليوم الواحد تعادل ما تفرزه امرأة غير حامل في ثلاثة أعوام . هذه الزيادة في مستويات الإستروجين ضرورية لزيادة تدفق الدم للرحم وللسماح بنقل الغذاء لطفلك . عندما يتدفق المزيد من الدم إلى الرحم يقوم بتحفيزالأغشية المخاطية ويسبب زيادة الإفرازات المهبلية .

كيف يجب أن تبدو إفرازات الحمل ؟

الإفرازات المهبلية الطبيعية هي سائل رفيع أبيض مثل اللبن . عادة تكون بدون رائحة ويجب ألا يصاحبها تهيج أو حكة أو ألم.
إذا شعرت بهذه الأعراض الغير معتادة ، انتبهي أكثر لأي تغيرات في رائحة وقوام ولون الإفرازات . الإفرازات السميكة المصفرة التي لها رائحة كريهة من الممكن أن تشير إلى وجود إلتهاب مهبلي . في هذه الحالة ، يجب أن تذهبي لزيارة طبيبك .

بقع بنية أثناء الحمل

لدي إفرازات بنية . هل هناك شيء على غير مايرام بخصوص حملي ؟

عندما يكون لون إفرازاتك بني قد يكون ذلك إشارة إلى وجود تبقيع بسيط أو نزف. كوني مطمئنة ، فهذا أمر شائع في الأسابيع الأولى من الحمل .

السبب الأساسي للإفرازات البنية هو " نزف الإنغراس المبيضي ": في الأسبوع الأول من الحمل تغرس بويضتك نفسها في الرحم مما يسبب نزف خفيف وهو أمر طبيعي .

إذا شعرت بحدوث تبقيع بعد الجماع ، من الممكن أن يكون ذلك نتيجة لزيادة تدفق الدم الذي تسببه هرمونات الحمل .

الإفرازات البنية لا تستدعي القلق . رغم ذلك ، إذا تحول لونها للوردي أو الأحمر من الممكن أن تكون علامة على إجهاض محتمل . إذا لاحظت مثل هذة التغيرات فمن الأفضل أن تزوري طبيبك.

كيف يمكنني أن اتعامل مع إفرازات الحمل ؟

الإفرازات الزائدة أثناء الحمل ضرورية لتحافظ عليك وعلى طفلك في أفضل صحة . لتتعاملي مع إفرازات الحمل أرتدي فوط يومية ببساطة لتبقيك نظيفة وجافة طوال اليوم .

الإهتمام بنظافتك الحميمة  يساعد على الوقاية من الإلتهابات المحتملة وبعض الروائح الكريهة التي قد تصاحب إفرازات الحمل .