Skip to main content

You are here

الافرازات البنية: أسبابها وكيفية التعامل معها

ما هي الافرازات البنية؟

على الرغم من أن الافرازات البنية في معظم الحالات غير ضارة وطبيعية، إلا أنها قد تكون مزعجة بالنسبة لبعض النساء. في أغلب الأحيان، يمكن أن تكون الافرازات المهبلية بنية اللون وهذا نتيجة لاختلاط الدم القديم مع الافرازات المهبلية. يمكن أن يحدث هذا قبل أو بعد الدورة الشهرية أو اثناء الحمل. من المهم تحديد توقيت الافرازات البنية، لأنه يمكن أن تكون مؤشر على مشاكل صحية أخرى لا ينبغي تجاهلها. تعرفي أكثر عن اسباب الافرازات البنية ومتى يجب عليك استشارة الطبيب.

اسباب الافرازات البنية

يمكن أن تكون الإفرازات البنية نتيجة لعوامل مختلفة ويمكننا طمأنتك بأن معظمها طبيعي تمامًا. ولكن من الضروري معرفة السبب وراء هذه الافرازات البنية من خلال الانتباه إلى لونها ووقت حدوثها.

هناك العديد من الأسباب وهي تتراوح من الطبيعي تماما إلى سبب يستدعي القلق حيث تشمل هذه الأسباب:

  1. الدورة الشهرية:

    إذا لاحظت افرازات بنية قبل الدورة الشهرية، فيمكن أن تكون إما بسبب انخفاض مستويات البروجسترون أو لأنك بدأت في استخدام وسيلة مختلفة لتحديد النسل. في بعض الأحيان، في حالة تأخر الدورة الشهرية عن المعتاد، قد تلاحظ وجود افرازات بنية بدلاً من اللون الأحمر.

    من ناحية أخرى، إذا لاحظت افرازات بنية بعد الدورة الشهرية، يمكن أن تكون مرتبطة بحقيقة أن مهبلك يقوم بإخراج الدم المتبقي أو الخلايا القديمة. قد يكون أيضا بسبب تهيج والذي بدوره يسبب نزيف، والذي يتحول إلى اللون البني قبل أن يخرج من الجسم.

  2. تهيج في الجهاز التناسلي

    يمكن أن يسبب أي تهيج افرازات بنية أو حمراء أو وردية اللون إذا نزف عنق الرحم أو القناة المهبلية قليلاً. قد تؤدي أيضا العلاقة الجنسية أو وضع شيء داخل المهبل أحيانًا إلى حدوث ذلك. يمكن أن يتأثر عنق الرحم بسبب العدوى أو التعرض للمواد الكيميائية أو الصدمات. بالإضافة إلى الإفراز غير المعتاد، قد يتعرض الأشخاص للألم أثناء الجماع والحكة.

  3. نزيف الإباضة

    الإباضة هي عملية تحفيز أحد المبيضين لإطلاق بويضة. تحدث الإباضة حول منتصف الدورة الشهرية للمرأة. أثناء حدوث هذا قد تلاحظ بعض النساء نزيف الإباضة، وهو اكتشاف بسيط أو إفراز خفيف اللون يحتوي على دم ولذلك يظهر على شكل افرازات بنية. قد يعانون أيضًا من تقلصات الإباضة عند حدوث ذلك.

  4. استخدام وسائل تحديد النسل

    يمكن أن يؤدي بدء أو تغيير طرق تحديد النسل الهرمونية إلى أن تكون الافرازات بنية أو حمراء أو وردية. يمكن لأي من وسائل منع الحمل الهرمونية أن يحدث خللاً هرمونيًا، مما قد يؤدي إلى حدوث نزيف مفاجئ.

  5. الافرازات البنية اثناء الحمل:

    يمكن أن تؤدي زيادة الهرمونات في الجسم وتدفق الدم إلى عنق الرحم إلى وجود افرازات بنية أثناء الحمل. فيما يلي بعض الأسباب الأخرى للافرازات البنية أثناء الحمل: إذا كنت قد وصلت إلى الشهر الأخير من الحمل، فقد تكون علامة على اقتراب وقت الولادة. إذا لاحظت بأن الافرازات البنية أصبحت متواصلة ويصاحبها ألم شديد في أسفل البطن، يمكن أن تكون من أعراض الإجهاض، وهو فقدان الجنين قبل الثلث الثاني من الحمل. إذا كنت غير متأكدة، ينصح بزيارة الطبيب على الفور.

  6. حمل خارج الرحم

    على الرغم من أنه من غير المحتمل، يمكن أن تكون الافرازات البنية نتيجة إلى حدوث حمل خارج الرحم. كن على علم بخطورة هذا النوع من الحمل. كما يعني أن انغراس البويضة لم يحدث في المكان المناسب وقد يسبب نزيف حاد. ومع ذلك، قد تحدث هذه الافرازات البنية بسبب انفصال البويضة. ولذلك فمن الضروري توخي الحذر لتجنب خطر حدوث أية مضاعفات.

ماهي اعراض الافرازات البنية التي تستدعي القلق؟

قد تشير الافرازات البنية في حالات معينة إلى وجود حالات صحية قد تتطلب عناية طبية فورية. من الأفضل استشارة الطبيب إذا لاحظت أيًا من الأعراض التالية:

  • رائحة كريهة
  • ألم وحكة في منطقة المهبل والحوض
  • وجع في البطن
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الحمى
  • افرازات بنية أثناء الجماع
  • جفاف المهبل
  • زيادة الحاجة للتبول

حيث يقوم الطبيب بأداء مسحة مهبلية وسيقترح عليك علاجًا مناسبًا اعتمادًا على النتائج أو سيطلب منك الخضوع لفحوصات أكثر تفصيلاً.

هل يجوز الصلاة عند نزول سائل بني قبل الدورة:

يتساءل الكثير من النساء عن نزول سائل بني قبل الدورة وهل يجوز الصلاة عند ملاحظة هذه الافرازات البنية قبل الصلاة؟ اذا لاحظت نزول سائل بني في زمن الدورة أو قبلها بفترة، وجاءت مصحوبة بألم الحيض ومغص، واتصلت بدم الحيض أي: نزل بعدها دم الحيض، فهذا السائل البني جزء من الدورة الشهرية و تمتنع المرأة عن الصلاة والصوم.

فإذا لاحظت نزول سائل بني قبل الدورة لم تأتي الدورة بعد ذلك مباشرة فهذا السائل البني ليس بحيض، فإذا رأت الصُّفرةَ والكُدْرةَ وهذه الإفرازات التي قبل العادة بيومٍ أو يومين أو ثلاثة أو أربعة، ثم تنقطع وتزول، ثم تأتي العادة؛ فهذه لا يُعول عليها، ولا تترك الصلاة فيها، بل تُصلي وتصوم.

لو جاءت هذه الكدرة أو الصفرة بعد الطهر من الحيض فإنها لا تعتبر حيضا، بل حكمها حكم الاستحاضة، وعلى المرأة أن تستنجي منها كل وقت، وتوضئ وتصلي وتصوم، ولا تحتسب حيضا. أخرجه البخاري في صحيحه، وأبو داود

نصائح للتعامل مع الافرازات البنية:

في أغلب الحالات، تكون الافرازات البنية طبيعية ولا يوجد علاج لها على وجه الخصوص. ومع ذلك، فإن علاج السبب سيساعدك على التخلص منها.

أفضل طريقة للتعامل مع أي إفرازات مهبلية هي استخدام الفوط اليومية "بانتي لاينرز". حيث تم تصميم الفوط اليومية لحماية سروالك ولتشعرك بالنظافة طوال اليوم. فهي تأتي في أحجام وأشكال مختلفة ويمكن أن تساعدك على الشعور براحة أكبر. نصيحة أخرى هي الاستحمام اليومي باستخدام غسول مهبلي. ويجب أن يكون متوازن من ناحية درجة الحموضة ومصمم خصيصا لمنطقتك الحميمة. فهذا يساعد على الحفاظ على نظافة المهبل طوال اليوم.

اخر تحديث: 4 أبريل 2019