Skip to main content

You are here

تعرف على أسباب الإفرازات المهبلية

Monday, June 17, 2019 - 15:42

لدى جميع النساء تجربة مع الافرازات المهبلية، ولكن ليس من السهل دائمًا التحدث عن ذلك، حتى مع طبيبك أو طبيب النساء. ومع ذلك، الإفرازات المهبلية أمر طبيعي، فهي تدل على صحة منطقة المهبل الجيدة. لذا، من المهم التعرف على أسبابها المختلفة ومتى يجب أن تقلقي؟

الإفرازات المهبلية تزيل البكتيريا والخلايا الميتة الموجودة على جدار المهبل، وتبقيه نظيف وتمنع أي عدوى مهبلية. الإفرازات المهبلية الطبيعية عديمة الرائحة وعديمة اللون، ولكن من المهم معرفة أن الإفرازات المهبلية، في بعض الحالات، قد تكون أحد أعراض العدوى المهبلية. يمكنك الحفاظ على صحة المهبل من خلال معرفة المزيد عن إفرازات المهبل.

أسباب الإفرازات المهبلية:

وجود إفرازات مهبلية أمر طبيعي تمامًا، بل إنه ضروري للنظافة المهبلية! كما يظهر أن مهبل المرأة يعمل بشكل طبيعي. ومع ذلك، في بعض الأحيان تلاحظ النساء أنها تبدو بشكل مختلف أو تفوح منها رائحة غير طبيعية. دعنا نلقي نظرة على كل الأسباب المختلفة للإفرازات المهبلية الطبيعية وغير الطبيعية أدناه:

أسباب الإفرازات المهبلية العادية:

عديم الرائحة وعديم اللون (شفاف أو أبيض قليلاً)، الإفرازات المهبلية الطبيعية لها دور تنظيف في جسم المرأة. الإفرازات المهبلية الطبيعية هي نتيجة لمستويات هرمون الاستروجين العادية. ومع ذلك، يمكن أن تسبب مستويات هرمون الاستروجين المرتفعة لإفرازات طبيعية أثقل في الحالات التالية:

  • خلال الدورة الشهرية، قبل بضعة أيام من إفراز البويضة
  • قبل بضعة أشهر من الحيض الأول عند الفتيات الصغيرات
  • إفرازات أثناء الحمل
  • في النساء اللواتي يتناولن العقاقير التي تحتوي على هرمون الاستروجين أو تعزيز الاستروجين (مثل أدوية الخصوبة)

أسباب الإفرازات المهبلية غير الطبيعية:

يمكن أن يشير التغير في الرائحة أو اللون أو اتساق الإفرازات المهبلية إلى إصابة مهبلية محتملة. الإفرازات المهبلية غير الطبيعية هي:

  • أثخن من المعتاد
  • افرازات رمادية، خضراء، مصفرة أو ملطخة بالدماء
  • ملاحظة رائحة كريهة
  • ترافقها حرقان أو طفح جلدي أو ألم

الحالات السبعة التالية تعزز البكتيريا الضارة وبالتالي تسبب إفرازات مهبلية غير طبيعية:

  1. التهاب المهبل الجرثومي - هو التهاب شائع عند النساء الحوامل
  2. استخدام المضادات الحيوية (لأنها يمكن أن تقلل من عدد البكتيريا الواقية الموجودة بشكل طبيعي في المهبل)
  3. يسبب سرطان عنق الرحم إفرازات مهبلية كريهة الرائحة
  4. الالتهابات المنقولة جنسيا، مثل الكلاميديا
  5. داء المشعرات: وهي عدوى طفيلية، وعادة ما تنتج عن ممارسة الجنس دون وقاية
  6. مرض السكري: تسبب مستويات السكر العالية في الدم مستويات أعلى من الجلوكوز في الدم، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المهبل الفطريّ، حيث تنمو الفطريات بشكل أسرع في بيئة مبللة بالسكر
  7. جفاف المهبل: جفاف الجدران المهبلية الذي يحدث غالبًا بعد انقطاع الطمث

كيفية التعامل مع الإفرازات المهبلية

يوصى ببعض النصائح كيفية التحكم في الإفرازات المهبلية:

  • قم بتنظيف منطقتك الحميمة من خلال استعمال غسول للمنطقة الحساسة من كيرفري الذي تم تطويره خصيصًا لتنظيف المهبل بلطف.
  • .اختاري فوط يومية مناسبة: فوط كيرفري اليومية مصنوعة من القطن وتم اختبارها من قبل أطباء الجلد، وتسمح للمنطقتك الحساسة بالتنفس وتوفر لك نظافة يومية
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، بدلا من الملابس الداخلية الاصطناعية، والتي تعزز الرطوبة. تجنبي لنفس الأسباب الملابس الضيقة جدًا.