Skip to main content

You are here

ما هي إلتهابات المهبل؟ الأسباب والأعراض

"التهابات المهبل" ، أو الإلتهاب الذي يصيب بطانة المهبل ، هو حالة شائعة جدا و غير خطرة . و لكن تفاقم هذه الحالة ، قد يكون مؤشراً لوجود إلتهابات بكتيرية أو فطرية، مما يستدعي زيارة الطبيب.

ما هي الأعراض؟

أحيانا يكون إلتهاب المهبل ليس أكثر من شعور طفيف بالتهيج في المهبل، وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه. بعض أسباب الإلتهاب المهبلي البسيط تتضمن ارتداء الملابس الضيقة واستخدام أنواع من الكريمات والصابون ، أو البخاخات في منطقة الأعضاء التناسلية غير مخصصة لهذه المنطقة.

عندما يصاحب التهاب المهبل أعراض مثل إفرازات ذات رائحة كريهة مختلطة بدم ، حكة شديدة ، حرقان أثناء التبول ، أو ألم أثناء الجماع ، فقد يكون ذلك علامة على وجود عدوى فطرية أو إلتهاب مهبلي بكتيري . هذه الإلتهابات المختلفة غالبا ما تكون بسبب وجود خلل في توازن النبتات المهبلية . مرة أخرى ، في هذه الحالة ، عليكي أن تذهبي لزيارة الطبيب.

ما هي الإلتهابات المهبلية الأكثر شيوعاً؟

هناك نوعان رئيسيان من الإلتهابات المهبلية :

  1. إلتهاب المهبل البكتيري: هو السبب الأكثر شيوعاً لإلتهاب المهبل . وهو يحدث عندما يكون هناك خلل في التوازن الطبيعي للنبتات المهبلية بسبب فرط نمو بعض البكتيريا . العرض الرئيسي لإلتهاب المهبل البكتيري هو إفرازات رقيقة رمادية اللون تتميز برائحة مثل رائحة السمك وهي تصبح أكثر وضوحاً بعد الجماع . تحدث هذة الحالة عادة بسبب استخدام الصابون المعطر أو البخاخات المهبلية أو بعد تناول المضادات الحيوية.

  2. العدوى الفطرية: يشار إليها أيضا باسم العدوى الفطرية أو القلاع وهو ثاني أكثر الأسباب شيوعا لالتهاب المهبل. حيث تحدث تلك العدوى نتيجة تراكم فطر وأعراضه تشبه أعراض أي عدوى مهبلية أخرى: تورم مهبلي، احمرار، حكة شديدة وألم أثناء الجماع. تسبب تلك العدوى بعض التغيير في الإفرازات المهبلية: حيث تصبح بيضاء اللون، وسكيمة القوام. وتحدث تلك العدوى للإستخدام الغير صحيح للمنتجات الأنثوية أو أخذ حبوب منع الحمل والمضادات الحيوية التي تدمر البكتيريا الجيدة وتسمح لتلك الفطريات بالنمو..

ما هي إلتهابات المسالك البولية ؟

أحياناً يمكن أن تواجهي بعض الأعراض التي تجعلك تعتقدين أنك مصابة بإلتهاب مهبلي لكن في الواقع هي دلائل على وجود إلتهاب في المسالك البولية . تنتج إلتهابات المسالك البولية عن بكتيريا مختلفة بما في ذلك إي كولاي الموجودة في البراز . نتيجة للقرب الشديد لفتحات المثانة والمهبل والإحليل فمن السهل أن تنتقل البكتريا من فتحة الشرج للإحليل ثم تصل لمجري البول مما يسبب الإلتهاب . تتضمن أعراض إلتهاب المسالك البولية الشعور بحرقان عند التبول ، حاجة متكررة للتبول ، ألم في المعدة ، وبول عكر وارتفاع في درجة الحرارة.

لا يجب أن تقلقي عندما تواجهين أعراض الإلتهابات المهبلية أو إلتهابات المسالك البولية ، لأنه من الممكن علاجها بسهولة إذا ذهبت لزيارة طبيبك.

استخدمي غسول كيرفري للمنطقة الحميمية لتجنب العدوى المهبلية