Skip to main content
Vaginal Yeast Infection Discharge

You are here

عدوى الخميرة المهبلية – العلامات والأسباب والعلاج

ما هي إفرازات عدوى الخميرة المهبلية أو داء المبيضات؟

يحتوي المهبل على قدر من البكتيريا السليمة التي لا تسبب أي أذى أو عدوى. وبالمثل، إن الخميرة هي الفطريات التي تعيش في المهبل بأعداد صغيرة، وعندما تنمو عدد خلايا الخميرة، فإنها تتحول إلى عدوى تُعرف باسم عدوى الخميرة المهبلية.

تسبب عدوى الخميرة المهبلية بالتهيج، الإفرازات، والحكة شديدة في المهبل والفرج (الأنسجة عند فتحة المهبل)، كما أنها تسبب التهاب وعدم راحة، وهي شائعة جداً كما أنها تصيب 3 من أصل 4 نساء في مرحلة ما من حياتهن، ويمكن أن تتكرر أيضاً في مرحلة ما، لذلك عليك توخي الحذر، وبإمكانك علاج هذه العدوى بسهولة، لذلك لا داعي للقلق.

علامات عدوى الخميرة المهبلية

قد يكون التهيج وعدم الراحة في منطقة المهبل سبب للعديد من العوامل، لذلك كيف يمكنك تحديد إن كنت تعانين من عدوى الخميرة المهبلية؟ ابحثي عن هذه الأعراض:

  1. الحكة والتهيج في المهبل والأنسجة في فتحة المهبل
  2. الحرقان، خاصة أثناء الجماع أو أثناء التبول
  3. احمرار وتورم الفرج
  4. الألم المهبلي والوجع
  5. الطفح الجلدي المهبلي
  6. إفرازات مهبلية مائية
  7. إفرازات تُمثّل الجبن: سميكة، بيضاء اللون، وبدون رائحة
  8. الاحمرار الشديد، والتورم والحكة التي تؤدي إلى جرح قد تكون مؤشرا على عدوى الخميرة المهبلية الشديدة، وستحتاجين إلى فحصها ومعالجتها من قبل مُخْتص

أسباب عدوى الخميرة المهبلية

إن السبب الرئيسي لعدوى الخميرة المهبلية هو النمو المتكاثر لفطريات تسمى المبيضات، المعروفة أيضاً بالخميرة، وكما ذكرنا سابقاً، المهبل لديه كميات صغيرة من الخميرة والكائنات الحية الأخرى غير الضارة، فعند تكاثر عددها تتحول إلى عدوى.

عادة تأتي عدوى الخميرة قبل أو بعد الدورة الشهرية. هناك العديد من العناصر التي قد تتسبب في اختلال التوازن، وتشمل ما يلي:

  • الدواء مثل بعض المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا الطبيعية في المهبل
  • مشاكل في الوزن مثل زيادة الوزن
  • حالات طبية مثل مرض السكري وفيروس نقص المناعة البشري (HIV)
  • الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من نايلون أو ليكرا، التي تحبس الرطوبة والحرارة
  • ضعف جهاز المناعة
  • الحمل أو تناول حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات

علاج عدوى المبيضات

إن عدوى الخميرة شائعة ويمكن علاجها بسهولة، إما عن طريق الدواء، أو الكريمات أو التحاميل المهبلية. سوف ينصحك الطبيب حول العلاج الأنسب لك، بناءً على مدى العدوى، وأسباب النمو المفرط للخميرة.

ومع ذلك، يمكنك منع عدوى الخميرة بالرعاية بمنطقة المهبل، واتباع هذه النصائح:

  • لا تستخدمي الدش المهبلي
  • ارتدي فوط صحية كل يوم لتبقى المنطقة المهبلية جافة ونظيفة، حتى لا توفري للخميرة بيئة للنمو
  • ارتدي بناطيل واسعة وملابس داخلية قطنية خاصة خلال فصل الصيف
  • قومي بتغيير المايوه المبلول أو ملابس التمارين الضيقة في أقرب وقت ممكن
  • تناولي كوب من الزبادي يومياً
  • حافظي على نظافة منطقة المهبل باستخدام غسول مهبلي معتدل وغير معطّر بماء دافئة
  • قومي بالتشطيف ﻣﻦ اﻷﻣﺎم إﻟﻰ اﻟﺨﻠﻒ لتتجنبي ﻧﻘﻞ اﻟﺒﻜﺘﻴﺮﻳﺎ ﻣﻦ ﻓﺘﺤﺔ اﻟﺸﺮج إﻟﻰ اﻟﻤﻬﺒﻞ
  • غيري الفوط الصحية والسدادات القطنية بالانتظام

الغسول المهبلي والفوط الصحية من كير فري

تهتم كير فري بصحتك المهبلية ولذلك صنعت منتجات تساعد في الحفاظ على صحتك كل يوم. يساعد غسول كير فري الأساسي للمنطقة الحميمة على تنظيف المنطقة الحميمة ورعايتها بلطف، مع الحفاظ على درجة الحموضة الطبيعية للجسم. بتركيبته الخفيفة الخالية من الصابون، يمكنك استخدام هذا الغسول يومياً، لتبقي نظيفة ومنتعشة.

يساعد غسول كير فري بخلاصة الصبار على تلطيف البشرة الحساسة والملتهبة. إن إضافة الصبار لطيف للغاية على المهبل، ويوفر شعور الانتعاش، فهذه التركيبة تحافظ على درجة الحموضة المتوازنة، وتساعد على الحفاظ على نعومة البشرة والانتعاش الدائم.

إن ارتداء فوط صحية يومياً يساعد على إبقاء منطقة المهبل جافة ونظيفة، مما يسيطر على نمو الخميرة لتجنب عدوى الخميرة المهبلية. توفر الفوط اليومية من كير فري فوائد إضافية مثل الحفاظ على نعومة البشرة، وتحقيق التوازن بين مستويات الرطوبة لمنع الجفاف.