Skip to main content

You are here

تغيرات جسم المرأة بعد الزواج

بينما تخطين خطوة جديدة في حياتك الجديدة بعد الزواج، فإن الكثير من الأشياء والأمور تشغل بالك وتفكيرك. وقد تلاحظين أن جسمك يمر ببعض التغييرات في هذا الوقت وذلك طبيعي تماماً. يؤدي الانخراط بالعلاقة الحميمية ببعض التغيرات في هرموناتك، والتي تؤثر في جسمك. ولن تتأثر الدورة الشهرية إلا في حال أصبحتي حامل. لكن قد تختبرين تأخر طفيف لمدة شهر أو اثنين وهذا الأمر طبيعي جداً، نتيجة للتوتر الناجم عن أول لقاء حميمي.
 

خلال عملية الجماع يمر جسمك بمراحل من الإثارة ونتيجة لتلك الإستثارة  تصبح المنطقة الحساسة الخاصة بكي أكثر رطوبة ويمتد جدار المهبل مما ينتج عنه إفراز سائل صاف وخفيف ليساعد في حدوث الجماع بسلاسة ودون عوائق. احرصي على إستخدام الفوط الصحية اليومية والتي ستساعدك على امتصاص الرطوبة ومنحك الشعور بالإنتعاش والنظافة طوال اليوم. من المهم جداً الحفاظ على نظافة منطقة المهبل في هذا المرحلة، ليس فقط لتحافظي على شعورك بالانتعاش، بل هو ضروي للوقاية من الالتهابات ونمو البكتيريا. قومي بغسل المناطق الحميمية بغسول مخصص للمناطق الحساسة باستخدام يديكي للحفاظ على نظافتها. واغسليها فقط من الخارج – فالإفرازات المهبلية ستبقي المهبل نظيفاً من الداخل.

 

كذلك اختاري فوط صحية يومية جيدة لتناسب احتياجاتك وحسب إفرازاتك المهبلية. وهناك مجموعة واسعة لتختاري منها ويمكنك أيضاً الاحتفاظ بنوعين مختلفين من الفوط حسب حاجتك.

ولكن انتبهي إذا رافقت الإفرازات المهبلية أي من الألم أو التهيج، أو اختلاف في اللون والرائحة فأنتي بحاجة لاستشارة الطبيب