Skip to main content

You are here

التغلب على مشاكل الصيف مع كيرفري

اعتني بالمنطقة الحساسة في الصيف بخطوات بسيطة

إن أشهر فصل الصيف تعني أن الشمس الحارقة تضرب أجسامنا. ويمكن للحرارة، والعرق وقضاء الوقت في حمام السباحة أن تجعل المنطقة الحساسة الخاصة بكي أكثر حساسية وقد تواجهين زيادة في تهيج بشرة هذه المنطقة.
في حال لم تعتني بالمنطقة الحساسة بشكل صحيح فإن هذه المشكلة قد تتعدى عدم الراحة فقط. ولذا فمن المهم المحافظة على نظافة منطقتك الحساسة لتجنب نمو البكتيريا والتي تؤدي إلى الالتهابات.

استخدمي غسول للمنطقة الحساسة يومياً لتحافظي على المنطقة الحساسة منتعشة ونظيفة. وإياك واستعمال أي نوع من المنتجات القوية العطرية فهي مؤذية ومضرة. فمنطقتك الحساسة دائماً ما تكون دافئة ورطبة، مما يجعلها أرض خصبة للبكتيريا، ولذلك فمن الضروري جداً التنظيف الصحيح والعناية بهذه المنطقة.

وخلال النهار فإن اختيار الفوط الصحية اليومية المناسبة أمر أساسي. فالفوط اليومية تساعدك على امتصاص رطوبة المنطقة الحساسة، وتبقيها جافة ومنتعشة. ولذا في حال كان نهارك طويلاً، احتفظي في حقيبتك بفوط صحية يومية اضافية للتغيير وللحصول على الانتعاش.
كذلك من المهم ارتداء ألبسة داخلية مريحة ويُفضل أن تكون قطنية. فالملابس الداخلية الضيقة والنايلون تسبب المزيد من العرق، ما يساعد في نمو البكتيريا.

إذا كان عملك يتطلب الجلوس في المكتب طوال اليوم، فأنتي معرضة أكثر للإصابة بالالتهاب المهبلي الفطري. حيث يؤدي الجلوس بوضعية واحدة إلى زيادة الحرارة والرطوبة في منطقتك الحساسة بسبب انخفاض تدفق الهواء، وهذا يساعد ويسرع في نمو البكتيريا الضارة. ولذا فإن الفوط الصحية اليومية تحافظ على بقاء المنطقة الحساسة جافة – فقط احرصي على تغييرها أثناء اليوم.
وعند الخروج، احتفظي في حقيبتك بمناديل مبللة معتدلة للمنطقة الحساسة، والتي يمكن استخدامها لانتعاش سريع عند الحاجة.

يمكنك سيدتي اتخاذ هذه الاحتياطات البسيطة لتساعدك على الوقاية من خطر الاصابة بالالتهابات، وتبقي نظيفة ومنتعشة وسعيدة طوال فصل الصيف.