Skip to main content

You are here

Irregular Periods in Women

عدم إنتظام الحيض: أسباب قلة الطمث، إنقطاع الطمث، نزيف الرحم؟

غزير أحياناً ، و أحياناً خفيف، أحيانا يحدث، وأحيانا لا يحدث ... الحيض لا يعمل بصورة منضبطة مثل الساعة! من سن البلوغ إلى سن اليأس ، سيمرمعظم النساء بتجربة عدم انتظام الحيض في مرحلة ما. في معظم الحالات، عدم الإنتظام هو أمرطبيعي تماما ولكن في بعض الأحيان، قد يكون علامة على وجود مشكلة أكثر خطورة. ألقي نظرة على دليلنا لمعرفة المزيد.

ما هي أسباب الحيض الغير منتظم؟

هناك عوامل جسدية ونفسية مختلفة يمكن أن تؤثر على تدفق الحيض . وهذه هي العوامل الأكثر شيوعا :

  1. الإجهاد: بما أن الحيض يتأثر بوظيفة المخ، فالإجهاد والصدمات العاطفية يمكن أن تعطله بسهولة. في الواقع، يؤثر الكورتيزول، هرمون الإجهاد، تأثيرا مباشرا على إنتاج هرمون الاستروجين والبروجسترون ، اللذان يغيران دورتك العادية.
  2. العادات الغذائية: اكتساب أو فقدان الكثير من الوزن دفعة واحدة يمكن أن يؤدي إلى التقلبات الهرمونية، و هي أحد الأسباب الرئيسية لتأخير الحيض.
  3. الأدوية: الكثير من الأدوية تؤثر على الطريقة التي يفرز بها جسمك
  4. التمارين: حرق الكثير من السعرات الحرارية يؤدي إلى فقدان الجسم للكثير من السوائل، مما يصعب عليكي عملية الحيض
  5. متلازمة تكيس المبايض
    :
    حالة إضطراب غدي شائعة تحدث بسبب تكيس المبيضات مما يؤثر على التبويض

ما هي أنواع عدم إنتظام الحيض ؟

  • الحيض الخفيف جدا أو" قلة الحيض": الفتيات اللاتي يحدث لهن " قلة الحيض " يكون تدفق الحيض عندهن خفيف جدا و يستمر عادة أقل من ثلاثة أيام. علاوة على ذلك، يصبح لون دم الطمث إما وردي فاتح أو بني غامق . و في بعض الأحيان، تؤدي قلة الطمث إلى غياب الحيض أو حدوثه بشكل غير متوقع.
    هذة الحالة شائعة عند المراهقات اللاتي بدأن الحيض حديثاُ ، لأن هرمونات التحكم في التبويض لم تصل إلى توازنها بعد.
    سبب آخر" لقلة الحيض " هو الإفراز الزائد للهرمونات التي تسبب نزول لبن الرضاعة. عندما تحدث هذه الإفرازات بكميات كبيرة، فإنها تعطل التبويض مما يعني عدم حدوث الحيض.
    إذا كان لديك حيض خفيف، أو أستمر الحيض مدة طويلة بشكل غير طبيعي (أطول من أربعين يوما)، استشيري طبيبك .

  • عدم وجود حيض أو " أنقطاع الحيض ": يشار إلى عدم حدوث الحيض " بانقطاع الحيض ". عادة لا يحدث الحيض قبل سن البلوغ، و أثناء الحمل، و بعد سن اليأس، وأحيانا أثناء الرضاعة.
    فيما عدا هذه الحالات العادية، قد يكون سبب " انقطاع الحيض " هو أتباع الحميات الغذائية القاسية ، رياضات التحمل ، السمنة ، أو أدوية معينة.
    إذا كان كل ما سبق لا ينطبق على حالتك و لا يحدث لك الحيض في توقيته الطبيعي فيجب عليكِ إستشارة الطبيب لأن هذا قد يكون عرض لحالة مرضية.

  • التبقيع أو النزيف الرحمي: في بعض الأحيان، في الفترة بين حيضين، قد تلاحظي آثار صغيرة من الدم على ملابسك الداخلية. وهذا ما يسمى التبقيع أو النزيف الرحمي ويمكن أن يستمر من عدة ساعات إلى عدة أيام.
    النزيف الرحمي عادة ما يكون خفيفاً و لا يجب أن يحدث كثيراً. و في حالة ما إذا استمر، فإنه قد يكون مؤشراً على وجود حالة مرضية كامنة و خطيرة . فيمكن ،على سبيل المثال، أن يكون النزيف علامة على عدم التوازن الهرموني أو جفاف المهبل. استشيري طبيبك لمعرفة خيارات التشخيص والعلاج.