Skip to main content

You are here

ما هي أسباب الافرازات البنية؟

ما هي أسباب الافرازات البنية؟

Wednesday, November 6, 2019 - 12:44

 

هل لاحظتي أن لون الافرازات المهبلية يميل إلى اللون البني؟ متأكدة أنّها ليست الدورة الشهرية ومسببة لكي بعض التوتر؟ لا تقلقي! من الطبيعي أن تتعرضي للافرازات البنية، فهيا نكتشف معاً ما أسبابها وماذا تعني لصحتك.

الافرازات المهبلية البنية هي عبارة عن مخاط عنق الرحم الذي يحتوي على الدم القديم الذي يحتاج وقت أطول ليخرج من الجسم. إليكي 9 أسباب رئيسية للافرازات البنية:

  • الدورة الشهرية

أحياناً تبدأ الدورة الشهرية وتنتهي ببضع أيام من الافرازات البنية. هذا الامر طبيعي للغاية ولا يجب أن يسبب لكي أي انزعاج.

  • التبويض

الافرازات التي تميل للون الوردي أو البنّي قد تكون أحد أعراض أيام التبويض. في بداية الدورة يرتفع مستويات الاستروجين مما يؤدي إلى نمو جدار الرحم. بعد أيام التبويض يرتفع مستويات البروجسترون الذي يزيد من سماكة جدار الرحم. حدوث نزيف بسيط في فترة التبويض قد يعني أن جدار الرحم تكوّن ولكن لم تزداد سماكته بعد بسبب ارتفاع مستويات الاستروجين وليس البروجسترون. قد يحدث ذلك بسبب التوتر، أو تغيير النظام الغذائي، أو بسبب انفعالات عاطفية.

  • الحمل

الافرازات البنية أثناء الحمل قد تسبب القلق للكثير من النساء، مع العلم أن واحدة من كل خمس نساء يحدث لها ذلك. غالباً ما تحدث هذه الظاهرة خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل. برغم ظهور الافرازات البنية في الفترة المبكرة من الحمل فإنها لا تعني أنّكي لستي حامل. لا يوجد أي دليل على ما يسمى افرازات فترة التعشيش (Nesting) على عكس الاعتقاد المنتشر. أيضاً لا يوجد أي أعراض متفق عليها عالمياً لفترة الانغراس (Implantation) تختلف عن أعراض الحيض المعتادة. ولكن يفضّل التحدث مع الطبيب المتابع للتأكد أنّه لا يوجد أي خطر على الحمل، خصوصاً إذا كانت الافرازات البنية مصحوبة بآلام.

  • التهاب عنق الرحم

عنق الرحم هو منطقة صغيرة وحساسة جداً، الفحص الطبي عند طبيب النساء أو حتى ممارسة الجماع بقوة قد يؤديان إلى افرازات بنية.

  • فترة ما قبل اليأس

إذا كنتي فوق سن 45 فإن الافرازت البنية قد تكون علامة مبكرة لقدوم سن اليأس، خصوصاً إذا كانت مصحوبة بتغيرات مزاجية وأرق.

  • مرض التهاب الحوض

قد يؤدي مرض التهاب الحوض إلى افرازات بنيّة، ويصحبه كذلك آلام المعدة، وآلام أثناء الجماع، والحمّى، ورائحة الافرازات الكريهة، والشعور بحرقان أثناء التبول.

  • تكيس المبايض

الكيس المبيضي هو عبارة عن جيب صغير من السوائل، وقد يسبب الشعور بالألم والضيقة، وآلام أسفل الظهر. من أعراضه أيضاَ الافرازات البنية والآلام أثناء الجماع أو أثناء فترة الحيض، وبعض الأكياس المبيضية تكون بلا أعراض. الطريقة الوحيدة لتحديد وجود تكيس هو عن طريق جهاز الموجات الفوق صوتية.

  • أقراص منع الحمل

قد تحدث افرازات بنية بسبب عدم توازن الهرمونات كنتيجة لاستعمال أقراص منع الحمل. في بعض الحالات التي قد تنسي فيها أخذ القرص، أو تغيير نوعه، أو أخذ جرعة غير مناسبة قد تتسبب في عدم التوازن الهرموني الذي يؤدي إلى الافرازات البنية.

  • سرطان عنق الرحم

السبب الأكثر خطورة لتواجد الافرازات البنية هو سرطان عنق الرحم. أصدر المعهد الأمريكي للسرطان تقريراً أن نسبة النساء المصابة بسرطان عنق الرحم هي 0.7%. في هذه الحالة لا تكون الافرازات البنية هي السبب الوحيد، غالباً ما يصاحبها آلام أثناء الجماع، دورات شهرية أو فترة حيض طويلة وتدفق ثقيل، أو النزيف بين فترات الحيض.

ماذا أفعل إذا لاحظت وجود افرازات بنية؟

إذا لاحظتي افرازات بنية يجب عليكي متابعتها لمعرفة كم مرة تحدث لكي وإذا كان حدوثها له علاقة بفترة معيّنة من الدورة أو بسبب نشاط معيّن تمارسينه.

إذا تكرر حدوث افرازات بنية لأسابيع، أو حدث بشكل متكرر بعد الجماع، وكان مقرون بأعراض أخرى مثل الالتهاب أو رائحة غريبة أو تقلصات، فلا تترددي في استشارة الطبيب.