Skip to main content

You are here

أهمية الفحوص الدورية أثناء الحمل

يجب التخطيط لعدة إستشارات مع أطبائك لضمان حمل بدون مشاكل . هذه لمحة عن ماذا يمكن أن تتوقعيه خلال تلك الزيارات :

الثلث الأول من الحمل : أول إستشارة قبل الولادة

تتم أول استشارة قبل الولادة من الأسبوع الثامن إلى العاشر من الحمل ، و ربما تكون أطول الزيارات وفرصة لتطرحي كل الأسئلة التي تتبادر إلى ذهنك .

خلال هذه الإستشارة سوف يتم فحصك فحص شامل يتضمن فحص الحوض للتحقق من حجم الرحم وفحص الثديين و أخذ مسحة من المهبل وقياس ضغط الدم . و أيضاً ستجرين بعض اختبارات الدم و البول للتحقق من وجود عدة حالات عادة ما تكون مؤقتة و تحدث نتيجة للحمل .

متابعة الحمل : الإستشارات التالية

بعد الزيارة الأولى يجب عليك مراجعة طبيبك بصفة دورية كل شهر بداية من الشهر الرابع للحمل و حتى يوم الولادة . سيتابع طبيبك نمو طفلك بينما يقوم بفحص حالتك الصحية العامة. تتضمن الفحوصات الشائعة: أخذ قياساتك للتأكد أن الطفل ينمو جيداً ورصد أيه علامات لحالات تنجم عن الحمل ، كما تتضمن أيضاً اختبارات الدم والبول الأخرى حسب تاريخك الطبي .

بينما تقتربين من موعد ولادتك سوف يعطيكِ طبيبك نصائح خاصة بكيفية معرفة متى تدخلين مرحلة المخاض و كيف تفرقين بين انقباضات الولادة وعدم الولادة ، ومتى تتوجهين للمستشفى و كيف تحافظين على صحتك وراحتك أثناء هذه المرحلة الأخيرة.

أشعة الموجات فوق الصوتية: ثلاث مراحل رئيسية للحمل

  • الفحص التاريخي بالموجات فوق الصوتية بين الأسبوع الحادي عشر والثالث عشر للحمل يمكن طبيبك من معرفة متى بدأ الحمل . كما يساعد الطبيب أيضاً على التحقق من نبضات قلب الطفل والتأكد من عدم وجود شذوذ في الكروموسومات.
  • عادة ما يتم عمل فحص مورفولوجي بالموجات فوق الصوتية في الشهر الخامس للحمل، للتأكد من أن الطفل ينمو بصورة طبيعية. كما يساعد أيضاً على تحديد ما إذا كان الطفل ولد أو بنت. والقرار يرجع لك إذا كنت تريدين معرفة جنس الطفل أم لا. إذ كنت لا تريدين ذلك أخبري طبيبك ببساطة وسيحفظ السر حتى الولادة.
  • فحص الموجات فوق الصوتية المسمى " برفاهية الجنين " يتم تقريباً في الأسبوع الواحد والثلاثين إلى الأسبوع الثالث و الثلاثين من الحمل . ويمكن الطبيب من تقييم وضع الطفل و تحدد أفضل طريقة للولادة.