Skip to main content

You are here

مخاط الرحم والخصوبة‎ - إفرازات الخصوبة وإفرازات العقم

الإفرازات المهبلية ضرورية لصحتك الإنجابية . فهي لا تقوم فقط تنظيف وحماية المنطقة الحميمة ، ولكنها أيضاً مؤشر فعال للخصوبة .مراقبة إفرازاتك اليومية تساعد على تحديد متى من المحتمل أن تصبحي حاملاً إلى حد ما وكيف ذلك ؟ تابعي القراءة .

مخاط عنق الرحم : حارس جهازك الإنجابي

بالإضافة إلى الإفرازات المهبلية المنظّفة ، فإن إفرازاتك اليومية تحتوي أيضاً على مادة تسمى مخاط عنق الرحم ، وهي تتكون داخل عنق الرحم الذي هو ممر بين الرحم و المهبل .

خلال دورتك الشهرية ، تتغير كمية و قوام مخاط عنق الرحم نتيجة للهرمونات ، و هذه التغيرات بعيدة تماماً عن العشوائية ، فهي تساعد فعلياً على حماية و تنظيم جهازك الإنجابي .

في الحقيقة ، يحدث الإخصاب فقط عندما يستطيع الحيوان المنوي أن يسافر عبر عنق الرحم ( والمخاط الخاص به) و يتجاوز الرحم ليصل إلى البويضة الناضجة ، خلال الأيام الغير خصبة تكون مهمة مخاط عنق الرحم هي منع الحيوان المنوي من الوصول إلى عنق الرحم ، فيصبح قوامه مليئاً بخلايا الدم البيضاء لتدمير الأجسام الغريبة و غلق قناة عنق الرحم ، لكن عند قرب التبويض يتغير قوامه وكذلك مهمته : يكون المخاط مسؤولاً في هذا الوقت عن حمل الحيوانات المنوية عبر عنق الرحم وزيادة مدة حياتها لمدة تصل إلى 6 أيام داخل جسدك .

لذلك بمراقبة مخاط عنق الرحم يمكنك تحديد الأيام الأقل و الأكثر خصوبة .

كيف يمكنني مراقبة مخاط عنق الرحم؟

هناك طرق مختلفة للتحقق من درجة لزوجة ولون إفرازاتك ، فيمكنك أن تمسحي مهبلك بورق التواليت أو أن تدخلي إصبعي السبابة و الوسطى داخل فتحة المهبل لجمع الإفرازات .

بمجرد سحب المخاط قومي بفحص لونه ، ثم أضغطيه ومدديه بين إصبعي الإبهام و الوسطى . هذا يمكنك من تحديد درجة لزوجته وقوامه .

يفضل عدم القيام بهذا الإختبار بعد الجماع مباشرة لأن مخاط عنق الرحم قد يكون مختلطاً بالسائل المنوي .

كيف تفرقين بين الإفرازات الخصبة وغير الخصبة ؟

هناك أربع أنواع رئيسية من الإفرازات تميز أربع مراحل من دورة المرأة :

  • لإفرازات الغير خصبة / مرحلة ما قبل التبويض:
    بعد الحيض لن تلاحظي أي إفرازات ، هذة هي " الأيام الجافة " أو بمعنى أخر أيام غير خصبة ، أي إفرازات سترينها ستكون سميكة وكثيفة وتشعرين بلزوجتها عندما تلمسيهنا بأصابعك و يمكن أن تكون بيضاء أو صفراء .

  • الإفرازات الخصبة / قرب مرحلة التبويض: عندما تكونين على وشك التبويض ، تزداد كمية مخاط عنق الرحم و يصبح أكثر مائية و إنزلاقاً ،عادة يكون لونه غائم وأبيض.

  • إفرازات شديدة الخصوبة / مرحلة التبويض: عندما يحدث التبويض فإن مخاط عنق الرحم يصبح أكثر شفافية ويكون قوامه خيطي . ومن الشائع مقارنة لونه ولزوجته ببياض البيض .

  • إفرازات غير خصبة / مرحلة ما بعد التبويض: بعد التبويض ، يعود مخاط عنق الرحم لزجاً وسميكاً ويتبعه الحيض