Skip to main content

You are here

الفوط اليومية الأمنة: هل الفوط اليومية أمنة؟ فوط كير فري اليومية

ماذا يقول الأطباء عن الفوط اليومية؟
ندرك جيداً أنّه جسمكِ وتودّين اتّخاذ القرار الأفضل فيما يتعلّق به. بهدف تزويدك بالأجوبة على كافة تساؤلاتك، قمنا بالاستعانة بالخبراء.

يتردّد على مسامعنا أنّ استعمال الفوط يومياً هو أمر مضرّ. وفقاً للبروفسور الدكتور ويرنر ماندلينغ من ألمانيا، أخصّائي في الطبّ النسائي والولادة، من المفضّل والآمن استعمال الفوط اليوميّة للمساعدة في:

  • الحماية اليومية لحماية الملابس الداخلية وأثناء السفر.
  • الإفرازات الطبيعية والتعرّق
  • الإفرازات أثناء الحمل
  • الحماية قبل الدورة الشهرية وأثنائها وبعدها
  • أيّ تهيّج أو احمرار مرتبط بالرطوبة

أجريت العديد من الدراسات المخبريّة التي أثبتت أنّ الفوط اليومية هي آمنة للغاية ويجوز استعمالها باستمرار حتّى على نحوٍ يومي. فهي لا تسبّب أيّ تغييرات سريريّة ملحوظة في المنطقة الحسّاسة.
يُفضّل استعمال الفوط اليومية الحديثة بسبب أداء منتجاتها المتطوّرة وراحتها الأكيدة (يطبّق هذا الأمر على المنتجات القابلة للتنفّس على غرار فوط كيرفري اليومية). حتّى أنّه بإمكانك وضعها تحت سراويل الجينز الضيّقة للغاية ولن يعرف أحد بذلك سواكِ أنتِ!

كما أضاف الدكتور ماندلينغ أنّه ينبغي تغيير الفوطة اليومية بانتظام مع أنّ التواتر في هذا يعتمد على حاجات كلّ فرد. للنظافة الشخصيّة، يتوجّب عليكِ استعمال فوطة يوميّة جديدة كلّ يوم.
فضلاً عن هذا، يتضمّن الروتين العام لنظافة المناطق الحساسة مراقبة الإفرازات المهبلية. إذ أنّه من الطبيعي أن تتغيّر كثافتها أو حدّتها كما ولونها أيضاً خلال الدورة. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تكون هذه الإفرازات أكثر سماكة أحياناً وشفافة في غالبية الأحيان وقد تكون مخاطيّة في وقت الإباضة.
في حال بدأت هذه الإفرازات تصدر رائحة غريبة وتغيّر لونها أو تشعرك بالحكّة أو تسبّب الوخز، عليكِ استشارة طبيبك النسائي.