Skip to main content

You are here

Menstrual and Hormonal Changes After Marriage

تغيرات الدورة الشهرية والتغيرات الهرمونية

تغيرات الجسم بعد الزواج

استخدمي منتجات كيرفري لتبقي نظيفة!

 

تغيرات الدورة الشهرية والتغيرات الهرمونية

 

ربما تتسائلين عن التغيرات التي قد يحدثها الزواج في جسدك وإذا كانت العلاقة الزوجية تؤثر في دورتك الشهرية وهرموناتك والحيض . ماهي الأقاويل والحقائق عن التغيرات الهرمونية وتغيرات الدورة الشهرية بعد الزواج؟

هل يؤثر الجماع في الحيض ؟

عادة لا يؤثرالجماع في الحيض إلا إذا أصبحت حاملاً . رغم ذلك ، قد تلاحظين تأخر بسيط في نزول الحيض بعد أول لقاء حميمي . هذا التأخر طبيعي وعادة ما يسببه التوترالذي يصاحب أول لقاء حميمي.

هل يقلل الجماع من تقلصات الحيض؟

أظهرت بعض الأبحاث أن الجماع من الممكن أن يقلل من آلام الدورة الشهرية . في الحقيقة ، من الممكن أن يساعد على عدة مستويات . الجنس يقوي عضلات الحوض مما يزيد من مقاومتها للألم . علاوة على ذلك ، الإنقابضات التي تحدثها النشوة الجنسية تستهلك البروستاجلاندين الزائد وهذا يعني قلة هذا الهرمون الذي يحدث الإنقباضات الرحمية أثناء الدورة .

هل ستتغيير مستويات هرموناتي بعد الجماع؟

تتغيير مستويات هرموناتك بانتظام تبعاً لمرحلة الدورة التي تمرين بها. هذه التغيرات  طبيعية وتساعد في تجهيز جسدك للحمل .

بالإضافة لذلك ، سيفرز جسدك أنواع مختلفة من الهرمونات أثناء النشوة التي تؤثر فيك جسدياً وعاطفياً :

أوكسيتوسين: يسمى هذا الهرمون "هرمون الترابط" أو "هرمون الحب" لأنه يتصل بالسعادة والقرب العاطفي بينك وبين زوجك.

فازوبريسين: هذا الهرمون الذي يفرز أثناء الجماع يلعب أيضاً دوراً هاماً في تقوية مشاعر الحب والإلتزام طويل الأجل .

الإندورفينز: تعرف " بهرمونات السعادة " وهي تخلق شعورعام بالصحة الجيدة وتعتبر أيضاً مسكنات ألم طبيعية تقلل الألم.